منصة نوف

قبل أعوام تُذكر
مجلة حائطية زُينت بصورٍ و نجوم تُخبرنا بإعلان نتائج الأوائل على المدرسة ، فهي قناة الإبداع وصوته المسموع .
من هنا بدأنا كيف كنا نُخرج الأخبار المدرسية، و كيف كنا نضيف صورة المذياع مع الورقة ، وزهرة وقلب لإعلان حفل مدرسي .

كانت حاجتنا لإيصال الخبر هي الدافع لصنع الفكرة وإخراجها..

كانت تغذيتنا البصرية إعلانات التلفاز و مجلات ورقية ..
مع تقدم كل مرحلة دراسية كنا نتعلم أكثر ونبتكر طرق إخراج مختلفة وبدأت مقاسات التصميم تكبر بعمر سنوات الدراسة ..

مراحل سار عليها كل مصمم باختلاف البدايات لكن اتفقنا في النهاية

تجربة وممارسة صنعت قيمة
الاستمرار في التعلم والمحاولة والخطأ .. البحث عن المعلومة .. تراكم لمعلومات ومهارات تصنع قيمة لتصميم نُفذ في دقائق .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *